أكوامارين تؤمن بأن العالم مكان جيد

نحن نحاول ببساطة لمساعدة الناس من جميع الثقافات في العالم لمشاركة الطريقة التي ننظر فيها الى العالم ونرى جمالها المذهل نحن ندعوكم بدفئ للذهاب الى الرحلة معنا
الإستطلاع. الإستكشاف. الخبرة.


أكوامارين تقود طريقة التصميم للمجمعات الترفيهية واحواض سمك الزينة لتصبح الحياة أغنى في جميع أنحاء العالم من خلال النشطات الدائمة والإبتكار المستمر وضمان الجودة كما نعتزم ان نتخطى جميع التوقعات وسنقوم بمشاركة الموهوبين الذين يسعون بشغف للتطور

The ECOAQUARIUMТМ

حوض سمك الزينة صديق للبيئة
أكوامارين تحدد طبيعة أحواض سمك الزينة في القرن ال 21 لمشروع حوض سمك الزينة الذي يحاكي الطبيعة، وبتوسيع مفهوم حوض سمك الزينة لإدراج الدعم الذاتي للمحيط الحيوي في هذه التجربة والذي يسمح للزوار تجربة الخبرة الكاملة للعالم المائي والمعزز بالغابات الممطرة والشواطئ والسواحل

المحيط المائي البري

النموذج المشابه للمياه البرية هو العرض الذي نقدمه لحوض سمك الزينة التجاري والمعهد التعليمي في العالم، ليساعد على فهم أن الموطن الطبيعي البري في العالم والذي لا يقدر بثمن بخطر كبير ويجب أن نكون على دراية حول كيفية لحمايته بالشكل الأفضل

لدينا موقع جديد سيفتتح قريباً يتضمن معلومات مجانية حول الكائنات البحرية البرية وتعليمية للمدارس والذي سيكون wildaquatica.com ويمكنكم تحميل المعلومات حول البرنامج التعليمي الذي على الموقع

هدف الشركة

تزويد خدمات التصميم ذات الجودة العالية لمختلف العملاء الدوليين

تلتزم أكوامارين بمعايير الخدمات وطاقم المشروع ذات الجودة العالية والإبتكار والربح المعقول، ويقوم العملاء بإختيار أكوامراين بسبب سمعتها كشركة تصميم متكاملة قادرة على التعاون التي تتجاوز حدود مكتب العملاء، وفريق المشروع، والمجتمع المحيط، أكوامارين تضيف قيمة من خلال الإبتكار والإبداع وضمان معرفة شاملة لأهداف العميل، وتسليم الخدمات التي تسبق توقعاتهم للجدول الزمني والتكلفة

مفهوم الإستدامة

التعاطف الكبير مع الطبيعة في العالم والإلتزام المستمر بالإستدامة البيئية حيث تملك أكوامارين خبرة رائدة بأحواض سمك الزينة في العالم ونجاحها مبني على التقنيات الخضراء التي تقوم الشركة نفسها بتصميمها

أكوامارين أصبحت رائدة بتصميم حوض سمك الزينة المحاكي للطبيعة حيث ان المحيط الحيوي الكامل من الغابات الممطرة والسواحل والمناظر الطبيعية يتم دمجها في تجربة الحوض كما ان هذا الإختراع يجعل من مراكز العائلية الترفيهية وأحواض سمك الزينة تحقق مستقبلاً أكثر استدامة

التفاني من أجل الإستدامة البيئية

تلتزم أكوامارين بالمعايير الأعلى في إدارة السمك ومعالجة الفضلات وكفاءة الطاقة والمحافظة على المياه والتصميم المعماري في أي مكان ممكن حيث يتم استخدام عناصر الطبيعة ويتم محاكاة النظام البيولوجي حيث يقوم المهندسين في أكوامارين بالبحث الدائم عن أحدث التقنيات الخضراء

الميزات الخضراء

  • يتم معالجة الماياه الرمادية أو مياه الصرف في الموقع من خلال القصب الطبيعي قبل إعادة تدويرها حيث يتم ان استخدام القصب هو للإستفادة من النباتات المائية لفصيلة الكربتوكرين التي تنمو بسرعة لتشكل كتلة جذور عميقة لتحويل النفايات الى طاقة الكتلة الحيوية والتي يمكن استخدامها لاحقاً كسماد
  • لتقليل الأثر البيئي الناتج عن البناء وذلك باستخدام المواد المعاد تدويرها الى اقصى حد ممكن والذي يتجاوز العامل الأساسي للبناء كما ان 50 بالمائة من مشاريع أكوامارين يتم بنائها في مواقع مثيرة للإهتمام كالأبنية القديمة
  • الميزات الخضراء مثل إعادة تدوير مياه الأمطار وتسخين المياه عبر الطاقة الشمسية وضوابط الإضاءة الذكية وأنظمة استعادة الطاقة ومواد البناء الصديقة للبيئة لخفض احتياجات الطاقة في حوض سمك الزينة

التنوع البيولوجي

  • الثدييات مثل الدلافين ودلافين الأوكرا الحادة الذكاء والتي تحتاج الى أماكن كبيرة لإتساعها، تعني أنه لا يوجد أي حوض يمكن أن يتسعها، على الرغم أنه من حين لاخر فإن الثديات المائية يمكن أن تكون مطلوبة في هذه الحالة ويمكن ان يكون مصدرها من إحدى أحواض السمك حول العالم بسبب عدم كفاية المرافق حيث أنها لن تؤخذ من البرية
  • من اسماك القرش التي يصل وزنها الى 100 كغ وحتى أصغرها فإن أحواض سمك الزينة التي تقوم أكوامارين بتصميمها تعد موطناً لأكثر من 500 نوع من الأسماك والعديد من المخلوقات البحرية الأخرى، مع التحفظ الكبير اثناء اختيارها واثبتت التجربة أنه من المفضل أن تبقى الأنواع المهددة بالإنقراض في موطنها الأصلي ولكن في بعض الأحيان تعمل أكوامارين مع العلماء على برامج التربية كما اقترحنا مؤسسات خاصة مع الحكومة حول العالم للمساعدة على دراسة الأنواع المهددة بالإنقراض .
  • ولا يتم استخدام اي مرجان حقيقي في العرض الزخرفي بسبب هلاك الشعاب المرجانية في جميع انحاء العالم بدلاً من ذلك تقوم أكوامارين بتوظيف فريق من الحرفيين لتصميم خلفيات مائية جميلة للالاف من الأسماك المعروضة
  • رعاية الحيوانات في حوض سمك الزينة هو أمر حيوي
  • اكوامارين لا تستخدم الأخشاب المهددة بالإنقراض
  • التعليم البيئي من خلال العملية الترفيهية هو أمر حيوي لسياسية أكوامارين التي تحترم الطبيعة في العالم كمبدأ اول للعمل
القضايا البيئية

القضايا البيئية تعتبر في قمة جدول الأعمال للسياسة في العالم والتي لا يمكن تجاهلها كما ان كل شركة بحاجة وعلى المدى الطويل للنمو المستدام الذي ترافقه القيم الخضراء في اعمالهم والفشل بهذا العمل يؤدي الى تكبد عواقب تكاليف الطاقة عندما لا ترتفع الأسعار في نهاية المطاف، كما أن خلف الفوائد المالية البحتة من التقنية الخضراء تقف مسائل الصورة، والشركات التي تتجاهل قضايا البيئة التي ستبدو بالية وقديمة والتي ستفتح على نفسها باب الإنتقاد من العامة ووسائل الإعلام ذات الوعي البيئي العالي المستوى اي ان الظهور بشكل "متسخ" سيكون نهاية هذا العمل التجاري في القرن ال 21

  • الإستمرارية هي جوهر أخلاقيات عمل أكوامارين
  • فلسفة أكوامارين في استخدام الأنظمة البسيطة والطبيعية تعني أن قضايا الصيانة ستكون أقل وبالإضافة الى سهولة الإستخدام
  • ليس فقط أن مفهوم أحواض السمك صديق البيئة المستقبلي لأكوامارين هو الأكثر اثارة وتجربة بالنسبة للزائر من تصميم الحوض المثير والذي يعود بالكثير من الفوائد للعميل مثل حفظ الطاقة ووسائل التكنولوجيا الخضراء وخفض متطلبات رأس المال حيث يتوقع فرص خفض 50 بالمئة من تكاليف التشغيل والطاقة وإداة الإشراف على الطاقة بالإضافة الى استخدام أقل ب70 بالمئة للمياه
  • التوفير الكبير الذي يتم تحقيقه بفضل فلسفة البناء الكامل الذي يعتبر أن الموقع المتكامل واحتياجات الطاقة والمواد وجودة الهواء والأصوات والمصادر الطبيعية ونهج البناء الشامل يقلل من حجم الطاقة التشغيلية للمجال الحيوي بالمقارنة مع تكنولوجيا حوض السمك الطبيعية
  • تقنية "البناء الشامل" المستخدمة في بناء أحواض سمك الزينة صديقة البيئة تعني أن كامل الموقع هو صديق للناس على سبيل المثال يتم إنارة المنطقة باشعة الشمس أكثر من الكهرباء

تقوم أكوامارين بسحب الطاقة من مصادر الطاقة البديلة وتستعين بمصدر محدد للخبرة في الطاقة الشمسية واسترداد الحرارة واستغلال مياه الأمطار في التصميم الهندسي للبناء بالإضافة الى ان أجهزة التسخين بالطاقة الشمسية ستستخدم والعزل سيوفر المستوى المطلوب

هل أحببتم ما نفعل؟

انضموا للعمل معنا